الحساسية الموسمية (Seasonal Allergies)

تعتمد المعالجة المثلية (Homeopathy)

الدكتور سراج الدين: الحساسية عارض له علاج وزمن

الدكتور سراج الدين: الحساسية عارض له علاج وزمن

على مبدأ “المثل يعالج المثل”. إن المادة القادرة على تسبيب أعراض الحساسية بدخول كميات كبيرة منها إلى الجسم … يمكن استخدامها لمعالجة هذه الأعراض وذلك باستخدام جرعات صغيرة جداً جداً من تلك المادة المحسسة. يتم ذلك عندما يتم تحضير الدواء بطريقة خاصة من تلك المادة. إن أدوية المعالجة المثلية مصنوعة من النبات و المعادن و بعض المصادر الحيوانية حيث تحضر باستخدام عملية التقوية، و هي عملية تخفيف المادة المحسسة و رج ومزج عنيفين، و هي آمنة جداً. إن نظام الطب البديل في كندا قد وحد هذه الأساليب بوحدة قياس واحدة و نظمها تماماً بشكل تام لهذا كن أكيدا من علو مستوى الجودة عند شراء أي من أدوية المعالجة المثلية.

بحلول فصل الربيع تبدأ عند بعض الأشخاص شهور المعاناة المتمثلة بالعطاس و العيون الدامعة و الأنف الراشح. تنتج حمى القش، كما يشار إليها في العادة، عن فرط نشاط الجهاز المناعي الذي يقوم بالتفاعل مع عدة مواد محسسة ابتداء بالغبار مرورا بغبار الطلع و الحشائش.

لكل جسم طريقته الخاصة في التفاعل مع المواد المحسسة التي تتمكن من دخول إليه، لذلك فإن المعالجة المثلية هي الوسيلة المثلى لعلاج الحساسية لأنها تبحث في جميع الأمور التي تتداخل أسباب الحساسية ومميزاتها الشخصية. يقوم الطبيب بإرشاد مريضه إلى الخضوع للمعالجة المثلية بناء على الأعراض المميزة التي يعاني منها هذا الشخص بعينه والتي قد تختلف إختلافاً كلياً عن مريضٍ آخر يعاني من نفس الأعراض وإن كان توأمه. إن العلاج المثلي يقوم على أساسات أعراض مميزة وخاصة و ليس بناء على محسسات معينة تقوم بإثارة جهازه المناعي. إن الأعراض خاصة و مميزة لصاحبها أما المحسسات فهي عامة .

إن الإختبارات الجلدية للحساسية ليست حجر الأساس في طريق الوصول للعلاج الناجح. إذ أن الأمر يختلف كثيراً عن إستخدام جميع المرضى لمضاد الهستامين النموذجي حيث يحصل عليه جميع المرضى دون استثناء مهما تغيرت خصائصهم ومميزاتهم الشخصية. نحن نشعر أن العلاج العام بالهيستامين بنفس الدواء دون أن يتم تشخيص المريض المصاب مثلاً بحمى القش أو غيرها لن يفيد المريض على المدى الطويل ولكن على المدى القصير جداً جداً. تتميز المعالجة المثلية بالقدرة على التخفيف الفوري للأعراض الحادة بالإضافة إلى استهداف مسببات الحساسية المزمنة و التحتية و منعها من التكرر كل عام وبذلك تكون الفائدة من العلاج على المدى الطويل.

إن أول الخطوات في علاج الحساسية هو إزالة الأسباب التحتية التي سببت الحساسية و منعها فعلاً من التكرار كل عام، فإن الإستعانة بطبيب المعالجة المثلية حتماً لازمة ولا غنى عنها. يراعي الطبيب في العلاج المثلي جميع جوانب تاريخ المريض الطبي من أمراض وأدوية التي استعملها المريض منذ الولادة ثم يقوم بوصف دواء “صحي وصحيح” يقوم بالفعل بتصحيح خلل الوظيفة المناعية في الجسم ويصحح أعراض المرض. هذا النمط من العلاج يجب أن يبدأ قبل حلول موسم الحساسية لكي يكون هناك متسعاً من الوقت ليقوم الدواء الصحي بإعادة التوازن إلى الجسم. كثيراً ما يزورني بعض المرضى أثناء موسم الحساسية ويطلبون علاجاً شافياً للحساسية التي يعانون منها. وطبعاً ‘ن الشفاء الكامل أثناء موسم الحساسية يكاد أن يكون أمراً صعباً للغاية. والسبب في ذلك أن المواد المجسسة لا زالت تطير في الهواء وينتهي أمرها بعد استنشاقها على سطح الخلايا في الرئة ومجاري الهواء التنفسية مما يزيد الإلتهاب ويعرقل مرحلة العلاج. إن الشفاء النسبي أثناء موسم الخلايا وارد جداً ولكن شفاء نسبي في هذه الفترة.

إذا كنت تعاني حاليا من الحساسية الحادة فحاول أن تربط بين الأعراض التي تشعر بها و إحدى عقاقير المعالجة المثلية الموصوفة أدناه. فإن ظهر لك عدم صلاح أي منها فعليك أن تلجأ لشراء دواء طبيعي مركب للحساسية.

 مستخرج البصلALLIUM CEPA

من أدوية الحساسية التي توضّح مفهوم “المثل يعالج المثل” هو الAllium cepa، و هو مصنوع من البصل الأحمر الشائع. ولكي تحصل على صورة واضحة للأعراض فعليك أن تتخيل ماذا يحصل للناس عندما يقومون بتقطيع البصل. ومن المبدء الشئ يعالج بمثله أو (وداويني بالتي كانت هي الداء) فيقوم العقار المثلي Allium cepa بعلاج الأعراض التي تشابه الأعراض التي يسببها هو! تلك الأعراض تتمثل بسيلان الدموع من كلتا العينين و سيلان الأنف و الشعور بحرقة فيهما، كما أن الإفرازات الأنفية تكون لاذعة فعلاً و تهيج مجاري التنفس في الأنف و الجلد فوق الشفاه العليا. تزداد هذه الأعراض سوءً في المساء و خلال التواجد داخل المنزل و تتحسن بشكل بسيط في الهواء الطلق ويأتي هذا العلاج بشكليه كإبرة بالدم أوكعلاج بالفم.

لحكة العين مع العطاس EUPHRASIA

يعالج عقار الeuphrasia أعراضا مختلفة قليلاً عن العقار السابق. في هذه الحالة تتميز الأعراض بحرقان العينين (و ليس الأنف) بالإضافة إلى احمرارهما و تهيجهما بسبب الإفرازات الدمعية. كما أنها تتميز بالعطاس المتكرر و الإفرازات الرقيقة من الأنف و الشعور وكأن هناك رملاً ناعماً منثوراً في العينان. و كما هي الحال في ال Allium cepa تسوء هذه الأعراض مساء و عند التواجد داخل المنزل و لكنها تسوء أيضا عند التعرض لرياح حارة وقد تتحسن الأعراض قليلا في الهواء الطلق.

حرقة وحكة وعطاس ARSENICUM ALBUM

إن دواء ال Arsenicum album (أو Metalicum album) من الأدوية الأخرى التي تفيد في علاج الإفرازات الحارقة و هو يشبه الAllium cepa كثيرا. اما الأعراض التي يعالجها هذا الدواء هي حرقان و حكة العينين و الأنف. تترك الإفرازات الأنفية بمجرد سيلانها من الأنف علامات حمراء على الجلد الذي يعلو الشفتين. قد يكون هناك إحساس مزعج بوجود وخزات في الأنف لا يلطفه أي عدد من العطسات. أسوء الأعراض تظهر في الهواء الطلق و في الليل، عادة في منتصف الليل. بالرغم من وجود آلام حارقة في العينين و الأنف إلا أنها تتحسن بالكمادات الدافئة. هذا عارض خاص يشير بوضوح للArsenicum. يمكنك تأكيد هذا العارض باختبار نفسك و ذلك باستخدام قماشة باردة يتبعها قماشة وجه ساخنة تضعها بالتناوب مع الأخرى على الوجه لتجد أي منها يعطي شعورا مؤقتا بالراحة من أعراضك.

حساسية للعطور وكتلة في الحلق وعطاس SABADILLA

إن دواء الSabadilla يريح أعراض الحساسية المتمثلة بنوبات العطاس المتكررة التي قد تصل في بعض الأوقات إلى عشرة عطسات دفعة واحدة بالإضافة إلى سيلان الأنف. كما تتمثل الأعراض بوجود حساسية مفرطة للروائح خصوصاً العطور فنشقة سريعة لوردة كافية لابتداء نوبة عطاس تبدو و كأنها سوف تستمر للأبد. إن إفرازات الأنف الغزيرة و الرطبة قد يصاحبها صداع خفيف و قد يشعر مريض الsabadilla في بعض الأوقات النادرة بشعور مميز يتصف بالاحساس بوجود كتلة في الحلق يصاحبه شعور دائم بالحاجة للإبتلاع.

حكة في الأنف والأذنين والعين ARUNDO

إن الحكة هي العلامة المميزة التي يقوم دواء الArundo بتلطيفها حيث يشعر المريض بحكة شديدة في العينين و الأنف و الجوف الداخلي للأذنين و تحديداً سقف الفم. قد يعاني المريض أيضا من العطاس (ليس كنوبات الSabadilla) بالإضافة إلى فقدان حاسة الشم. لتجربة أي من هذه العقاقير، قم بشراء قارورة بقوة 12C أو 30C و قم بتذويب حبتين تحت لسانك كل ساعة إلى أربع ساعات حسب حاجتك. قد تحتاج إلى أخذ عدة جرعات من الدواء قبل أن تشعر بتحسن أعراضك. إذا قمت باستخدام 6 جرعات و لم تلحظ أي تغييرات جرب دواء آخر. إذا استمر تأثير الجرعة الواحدة أكثر من أربع ساعات لا تقم بتكرار الجرعة إلى أن تعاود الأعراض ظهورها مرة أخرى.

الأعراض الدواء
أعراض شبيهة بتقطيع البصل؛ دمعان و حرقان العينين و الأنف؛ إفرازات أنفية لاذعة ALLIUM CEPA
حرقان و الشعور كأن هناك رمل في العينين، إفرازات دمعية؛ عطاس متكرر؛ إفرازات أنفية رقيقة EUPHRASIA
الشعور بالحرقة و الحكة في العينين و الأنف؛ إحساس بالوخز في الأنف؛ إفرازات أنفية تترك علامات حمراء؛ أعراض مؤلمة يخففها الدفء ARSENICUM ALBUM
نوبات متكررة من العطاس؛ ارتشاح كثيف من الأنف،الحساسية من الروائح؛ الشعور بوجود كتلة في الحلق مع حاجة مستمرة للإبتلاع SABADILLA
الشعور بحكة شديدة في العينين و الأنف و داخل الأذنين و سقف الفم؛ القليل من العطاس؛ فقدان الشعور بالشم ARUNDO
Advertisements